أبيض و أسود

اليوم.. ذكرى ميلاد «ملك العود»

نمر اليوم بذكرى ميلاد ملك العود الفنان «فريد الأطرش»، ولد فريد الأطرش في جبل الدروز-سوريا، واضطر فريد للانتقال الي القاهرة مع والدته هربا من الفرنسيين الذين رغبوا في اعتقاله هو وعائلته انتقاما لوطنية والده الذي ناضل ضد ظلم الفرنسيين في جبل الدروز.

التحق الأطرش لاحدى المدارس الفرنسية في القاهرة وكان وقتها مضطرًا لتغيير اسمه ,وفي يوم اعجب هنري هوواين بغناء فريد واشاد بعائلة الأطرش ومن ثم قامت المدرسة بطرده وبعدها التحق بمدرسة البطريركية للروم الكاثوليك. والتحق فريد بمعهد الموسيقى ولكنه لم يكتفي فقط بوجوده فيه، فقام بالبحث عن نوافذ فنية يظهر فيها موهبته.

ولعبت الموهبة دورها في نيل اعجاب إبراهيم حمودة الذي طلب منه الانضمام إلى فرقته للعزف على العود, بدأ العمل في محطة شتال الأهلية ولكنه بجانب ذلك تم فصله عن المعهد بسبب الزكام الذي اصابه وعدم موافقة اللجنة على تأجيل موعد الإمتحان، ولكنه قام بالامتثال أمام اللجنة مرة اخرى وشرع في تسجيل اغنياته المستقلة, وقام بتسجيل أغنيته الأولى (يا ريتني طير لأطير حواليك), وصار يغني مرتين في الإسبوع بعد ان كانت مرة واحدة. اشترك فريد الأطرش في 31 فيلما سينمائيا كان بطلها جميعا, وفضلا عن كونه فنان مبدع فإنه ايضا يؤدي الغناء من الطراز الأول, واستمرت رحله نجاحه حتى نال المرض منه وتوفى إثرأزمة قلبية وذلك عام 1974.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق