توبشئون خارجية

وفاة «حسين آيت أحمد».. آخر قادة الثورة الجزائرية

توفي، اليوم الأربعاء، المعارض البارز والقيادي في الثورة الجزائرية حسين آيت أحمد، في سويسرا عن عمر ناهز 89 عاما، وفق ما أعلن حزب جبهة القوى الاشتراكية.

وآيت أحمد هو الأخير من بين القادة التسعة الذين أطلقوا الثورة الجزائرية في نوفمبر 1954.

وقال الحزب الذي أسسه آيت احمد في 1963 في بيان، إنه توفي في المستشفى إثر “مرض عضال” لم يوضح طبيعته، معربا عن “ألمه العميق”، بحسب وكالة “فرانس برس”.

ولد حسين آيت أحمد عام 1926، في عين الحمام بولاية تيزي وزو وكان أحد كبار المحاربين، ومن أبرز قادة جبهة التحرير الوطني وبعد استقلال الجزائر في 1962 أسس حزب جبهة القوى الاشتراكية.

ترشح في 1999 للرئاسة الجزائرية ثم انسحب إبان الحملة الانتخابية، معتبرا أن الانتخابات مضمونة لمرشح النظام عبدالعزيز بوتفليقة الذي لا يزال في سدة الحكم إلى اليوم.

وتوقف آيت أحمد عن القيام بأي نشاط سياسي في العام 2012.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق