توبشئون خارجية

غضب فلسطيني من تأجيل الحكم على إسرائيلي حرق شابًا عربيًا وهو «حي»

حالة غضب اجتاحت الفلسطينين إزاء قرار محكمة إسرائيلية، بتأجيل الحكم، إلى أجل غير محدد على المستوطن المتطرف يوسف حاييم بن ديفيد، المتهم الرئيسي بقتل الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير (16 عامًا)، بعد حرقه حيًا في يوليو 2014.

وقال محامو المستوطن: إنه ليس مسؤولًا عن تلك الأفعال عندما خطف وقتل الفتى الفلسطيني في الثاني من يوليو 2014، ولابد من نظرالمحكمة لـ «الحالة العقلية» له.

ونهض حينها والد الفتى القتيل، حسين أبوخضير ليصرخ «إنه ليس مجنونًا، إنه كلب»، وظل بن ديفيد (31 عامًا)،  الذي يرتدي قلنسوة اليهود المتطرفين صامتًا وغير مبال طوال الجلسة.

 
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق