توبحوادث

جنحة سب وقذف ضد عميد تربية أسيوط 

تحدد يوم 2 يناير المُقبل، لنظر أولي جلسات جنحة سب وقذف،  أقامها المحامي عاطف الجلالي بصفته وكيلاً عن أحمد عثمان صالح طنطاوي رئيس كنترول البرنامج الخاص في الدراسات العليا بأسيوط، ضد عادل رسمي حماد النجدي عميد كلية التربية بجامعة أسيوط.

وطالب الجلالي في دعواه بمبلغ قدره 10 آلاف وواحد جنيه علي سبيل التعويض المدني المؤقت والمصروفات والأتعاب لما اصاب موكله من ضرر نفسي ومعنوي

وأوضح أن المعلن إليه عميد الكلية، قد سب موكله علنًا بنشر خبر على عدد من المواقع الإلكترونية والصحف القومية اشتملت على السب والقذف ولو صحت لأوجبت عقاب موكله واحتقاره عند أهل وطنه.

وأشار إلى أن  الخبر جاء بعنوان «عميد تربية أسيوط يحيل رئيس كنترول البرنامج الخاص في الدراسات العليا إلى التحقيق الإداري، لتسريبه نتيجة إحدى الطالبات قبل اعتمادها رسميًا»

وقال صاحب الدعوى أن اتهامه لا موضع له؛ لأن امتحان البرنامج الخاص للدراسات العليا التربية الخاصة بنظام الساعات المعتمدة تتم بطريقة الكترونية يتعرف الطلاب على نتائجهم «درجة وتقدير»، فور الانتهاء من الامتحان مباشرةً وقبل أن يغادروا مقاعدهم ولا يملك أحد كان موقعه ومهما عظم مركزه ان يتناول النتيجة بالزيادة أو النقصان، ويأتي اعتمادها كمرحلة لاحقه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق