أخبار مصرتوبحوادث

سكرتير برئاسة الجمهورية خلال شهادته بـ «التخابر»: لم تردي لي أية مكاتبات تخص جهة سيادية

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، في القضية المعروفة إعلاميًا بالتخابر مع قطر، إلي وحيد أبو النجا سكرتير مدير مكتب رئيس الجمهورية، وأكد أن اللجنة المشكلة بناءً علي تعليمات المحكمة استدعت جميع العاملين الذين عملوا من 30 يونيه 2012 حتى 30 يونيه 2013 من موظفين وسكرتيرة وسائقين.
وأكد  أبوالنجا للمحكمة أن المستندات كانت موجودة فى أمن رئاسة الجمهورية، ولم يطلع عليها، لأن العميد وائل شوشة هو المكلف بفحصها، مضيفًا أنه أثناء فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، كان يعمل فى الأرشيف الخاص بمدير مكتبه أحمد عبد العاطي وانه كان يرد له جميع المكاتبات الخارجية من الوزارات عدا الجهات الأمنية والرقابية،ويتم حفظ المكاتبات وتسجيلها وإعداد ملف لها.
وأشار في نهاية أقواله أنه لم يرد له اى مكاتبات تخص جهات سيادية أو مكاتبات تخص القوات المسلحة، وأن الأوراق يُسأل عنها الزميل وائل حسن لانه هو المختص بذلك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق