4 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » اخبار ديسمبر 19, 2015 | الساعة 1:22 م

«شومان» خلال زيارته لـ«دار القرأن» بماليزيا: الأمة تعيش فترة عصيبة وفي حاجة ماسة لكتاب الله

عباس شومان وكيل الأزهر

مى مجدى

قام الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، بزيارة لمدرسة دار القرآن بماليزيا، حيث أعرب عن سعادته بزيارة مدرسة تعليم القرآن التي تعمل على خدمة كتاب الله وتعنى به، وتحفيظه لأبناء وبنات المسلمين موجها الشكر لكل من فكر فيها وقرر انشائها ودعمها وعمل فيها فكلهم مأجور بإذن الله.

وأكد وكيل الأزهر أن الأمة تعيش اليوم في فترة عصيبة من تاريخها ،وهي في حاجة ماسة وضرورية إلي الالتفاف حول كتاب الله وتحفيظه للنشء ، ليس لمجرد الحفظ فالقران محفوظ بقرار إلهي حتمي فلا خوف على كتاب الله.

وأوضح شومان أن ما نعانيه اليوم من غزو فكري ومحاولات لتشتيت الفكر الإسلامي هدفها إبعادنا عن كتاب الله بطرق كثيرة ومنظمة معدة بعناية تتلقفها الحكومات متوالية لتنفيذ مخططها، مؤكدًا نجاح  تلك المخططات باستغلال المشكلات الموجودة في بلادنا والتي تتمثل في البطالة، وإغفال مبدأ العدالة الاجتماعية، والمساواة بين الناس، و التي تعد تصادمًا مع الشريعة والثقافة الإسلامية .

وأشار وكيل الأزهر إلى أن المشكلة الأكبر تكمن في استغلالنا من الأخرين من قبل هذه المشكلات من خلال مواقع التواصل وغيرها والتي يستغلونها لصرف الشباب عن كتاب الله عز وجل، مؤكدا أن وجود مدارس لتحفيظ القرآن تحصن الشباب وتحميهم هي تحصين للمجتمع من الأساس وهذا خير دفاع عن كتاب الله عز وجل وإسلامنا.

وطالب وكيل الأزهر الدول الإسلامية بدعم مراكز ومدارس تحفيظ القرآن ، مؤكدا دعم الأزهر لكافة الجهود التي تبذل من أجل تحفيظ القرآن مشيدا بالتجربة الماليزية في انشاء تلك المدرسة مطالبا بتعميمها في بقية الدول.

ومن جانبه قال مدير مدرسة تعليم القرآن نور الدين بن أحمد أن المدرسة تم تأسيسها على غرارا معاهد القراءات بالأزهر الشريف، يدرس فيها أكثر من ألف طالب من ماليزيا ومن الدول المجاورة، وتهدف المدرسة الي تعليم اللغة العربية والدراسات الإسلامية وشهاداتها معادلة لشهادة القراءات التي يمنحها الأزهر. وأضاف أننا نسعي لتكوين شباب ماليزي يقوم على أساس العلم والإيمان، والمدرسة لها علاقة وثيقة مع الأزهر تم تأسيسها منذ 50 عاما وسيتم تنظيم احتفالية كبيرة ، وسيتم التواصل لتعديل الاتفاقية مع الأزهر وعقد توأمة تهدف لدراسة الطلاب لمدة عامين بالقاهرة للحصول على الشهادة من الأزهر .


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة