5 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » تحقيقات ديسمبر 18, 2015 | الساعة 8:03 م

حلوى المولد ترتفع 20% عن العام السابق.. وعلبة الغلابة بـ50 جنيهًا والأغنية بـ300جنيهًا.. وعروسة المولد أغلى من العريس.. واختفاء عروسة السكر.. وأصحاب الشوادر: مافيش حد بيشتري

IOfy_

منى رمضان

أيام قليلة تفصلنا على الاحتفال بذكرى ميلاد الحبيب المصطفى ، التي ارتبطت عند المصريين على اختلاف مستواياتهم منذ القدم بالحلوى والعرائس؛ ليفرح بها الكبار والصغار.

اكتست كل شوارع مصر  بـ«شوادر» حلويات المولد النبوي الشريف، حيث العرائس المختلفة ما بين التقليدية المستوردة، بالإضافة إلى أصناف عديدة من الحلوى التقليدية من «الملبن بكل أشكاله، جوز الهند، أقراص الحلوى الجافة، السودانية، والحمصية»، إلى جانب الأصناف الفاخرة من «البندقية، اللوزية، جوز الهند، البسيمة، والحلوى بالمكسرات الفاخرة».

إلا أن هذا العام هناك اختلاف كبير عن الأعوام الماضية ترصده «السهم»  في التقرير التالي من خلال جولة في أحد الأسواق؛ لمعرفة أسعار الحلوى، وما هو التغيير في هذا الموسم عن الذي قبله؟.

ضبط حلوي

ارتفاع الأسعار

في البداية يقول الحاج عبد الرحمن عوف، صاحب أحد الشوادر بمنطقة «طوخ» قليوبية، إن هذا العام مختلف بشدة عن العام الماضي، حيث ارتفعت أسعار الحلوى 20% عن العام الماضي، لتتراوح ما بين 25 جنيهًا حتى 45جنيهًا للكيلو، وسعر العرائس يتراوح مابين 80 جنيهًا إلى 120 جنيهًا للعروسة، ما أدى لضعف الإقبال، مؤكدًا أنه لم يبيع حتى ثلث الكمية الموجودة لديه.

الشوادر غالية

كميات كبيرة ما زالت في البتارين، وأسعار أرضيات غالية للغاية، تتراوح تكلفة الشادر ما بين 2000 إلى 3 آلاف جنيه، و700 جنيهًا لمجلس المدينة، و500 للكهرباء، بالإضافة إلى 700 جنيهًا وأكثر للفراشة،بحسب ما قاله عبد الفتاح وزوجته من أصحاب شوادر الحلوى، مؤكدًا أن مجلس المدينة «قطم وسطنا» والحلوى «كاسدة»، متابعًا: «ربنا يستر، ما زال الأمل معقود على الأيام المقبلة».

و قالت «أم أحمد» إحدى صاحبات الشوادر، إن الإقبال متدني إلى حد كبير وأن من كان يشتري عبوتين و3 عبوات، أصبح يأخد واحدة فقط، بالإضافة إلى أن المصانع رفعت السعر، لافتًا إلى أن الاعتماد الأول بالنسبة لهم على القرى والمناطق الشعبية، التي ما زالت حريصة على الشراء، أما المدن فالإقبال أصبح ضعيفًا وربما معدوم.

450

اختفاء عروسة المولد

فيما يتعلق باختفاء عروسة المولد المصنوعة من السكر، أكدت «أم أحمد» -التي وجدناها لديها فقط- إنها الوحيدة التي تحرص على عرضها، وأن تصنيعها تراجع بشكل كبير جدا، وتتراوح أسعارها من 25 جنيهًا حتى 45 جنيهًا.

37da6ea8f9b40c11fe8922c4efbfeb6a

الأسعار تختلف بحسب النوع

هذا هو حال الشوادر في الشوارع، بضاعة كثيرة وإقبال ضعيف، الحال لا يختلف كثير عن محلات بيع الحلوى الكبيرة التي أكد أصحابها، إن الإقبال ضعيف للغاية، وأسعار الحلوى لديها متفاوتة.

وأوضح صاحب محلات «العربي» أن أسعار علبة الحلوى لديه تتفاوت بداية من 50 جنيهًا للعلبة الـ2 كيلو وتصل إلى 200 جنيهًا و300 جنيهًا للعلبة 3 كيلو، على حسب الأصناف الموجودة بداخلها.

وأرجع صاحب محلات «العربي» اختلاف السعر إلى اختلاف التشكيلة الموجودة داخل العلبة، فهناك أصناف عالية في السعر، فقرص اللوزية على سبيل المثال ثمنه 30 جنيهًا، وقرص البندق ب35 جنيهًا.

IOfy_

المضطر يشتري

أشارت أمينة، مواطنة تقوم بالشراء من أحد الشوادر، إلى إن أسعار الحلوى هذا العام تجبر المواطنين على عدم الشراء، إلا المضطر ممن لديهم أطفال أو لديهم ارتباطات.

وتابعت «اللي خاطب بيضطر يأخذ لعروسته علبة حلويات وعروسة، حتى لو إن السعر غالي»، مؤكدة أن دون ذلك فلن يفكر أحد في الشراء في ظل الظروف الصعبة الحالية، مشيرةً إلى أنه من الأفضل شراء كيلو لحمة بدلًا من شراء علبة حلوى بـ100 جنيهًا.


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة