9 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » تحقيقات , توب ديسمبر 17, 2015 | الساعة 12:38 م

إنقلاب النواب على الشعب .. محللون: تصريحاتهم استعراضية تسيئ للبرلمان .. منافقة المجلس للدولة تطيح به قريبا

البرلمان المصري1

أيام قليلة تفصلنا عن بداية جلسات مجلس النواب،بعد أكثر من أربع سنوات من الفراغ التشريعي  ، وبينما عقد الكثير آمالهم على  المجلس جاءت التصريحات التي خرج بها بعض النواب لا تبشر بالخير مما يثير القلق لدى الكثير، ويفتح التساؤل حول طبيعة المجلس وكونه لايعبر إلا عن تطلعات النظام، متجاهلا تطلعات الفقراء، وفي هذا الإطار رصدت “السهم نيوز” أهم أربع تصريحات مثيرة للقلق من نواب البرلمان قبل انعقاد المجلس.

مد فترة الرئاسة

يأتي أول تصريح بالمخالفة للدستور وهو ماحصد معارضة وهجوم شديد من النخبة والسياسين ماصرح به اللواء” سامح سيف اليزل” عضو مجلس النواب عن قائمة” في حب مصر” عن ضرورة مد فترة الرئاسة من أربع سنوات إلى ستة، فضلا عن ضرورة تعديل الدستور لتوسيع صلاحيات الرئيس.

 

قانون التظاهر

وهو القانون الذي دار حوله الكثير من الجدل، ودخل على أثره العديد من النشطاء السجن لرفضهم بعض بنوده، فكافة الحقوقين عقدوا الأمال على المجلس في تعديله بما يحمي حق المواطنين في التظاهر، وذلك وفقا لما أعلنه “عبد الغفار شكر” نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، إلا أن أغلب النواب رفضوا أن يتم المساس بالقانون، وفي تصريح للنائب ” مصطفى بكري” أكد أنه”لا مساسا بقانون التظاهر ومن يدعو لذلك يرغب في الفوضى”، وأيده في رأيه النائب “توفيق عكاشة ” والذي أكد على عدم المساس بالقانون.

 

إلغاء مجانية التعليم

هذا القرار الغريب والذي خرجت به  النائبة الدكتورة” أمنة نصير”، بدعوى أن المجانية تحولت”لسبهللة”، وإن إلغاؤها أولى خطوات إصلاح التعليم وإلغاء الدروس الخصوصية وعودة النظام للمدرسة.

 

منع بث جلسات المجلس مباشرة

نادي عدد من النواب بعدم  إذاعة جلسات المجلس مباشرة على الجماهير، والاقتصار على عرض أجزاء منها بعد مونتاجها، وهو مارفضه القانونيون مؤكدين أن هذا القرار مخالف للمادة رقم 120 من الدستور والتي تقر حق المواطنين في مشاهدة جلسات المجلس مباشرة كحق للشعب الذي اختار هؤلاء النواب.

 

وعن هذه  التصريحات قال الدكتور أيمن السيد عبد الوهاب المحلل السياسي بمركز الأهرام إنها سابقة لأوانها، فمن المفترض على هذه المبادرات أن تأخذ الشكل  البرلماني، فضلا على أنها تسبب حالة من”الضبابية” حول المجلس مما لا يصب في مصلحته، ويؤدي لتشكيك المواطنين في  الأداء البرلماني.

 

وأضاف عبد الوهاب في تصريحات”للسهم نيوز” أنه كان ينبغي أن يتوفر في أعضاء المجلس درجة من “النضج” فيما يصدر عنهم من تصريحات يخرجو ا بها على المواطنين، حيث أن من المفترض  أن يتم مناقشة  هذه الأمور داخل اللجان التشريعية، وليس عرضها مباشرة بهذه الطريقة، خاصة وأن جميعها له علاقة بالدستور، مشددا على أن مصر ما زالت تمر بمرحلة انتقالية، وأن طرح قضايا خلافية ليس في الصالح العام.

 

ويرى المحلل السياسي أن هذه التصريحات هي محاولة  استعراضية من النواب ، وكان ينبغي عليهم مراعاة الدور المنوط بهم تمثيله، و فيما يتعلق بإذاعة جلسات البرلمان يرى”عبد الوهاب” أنه ينبغي عرض الجلسات العامة فقط على المواطنين، أم جلسات النقاش داخل اللجان فمن الأفضل ألا تذاع على العلن لما لها من طبيعة خاصة، وحتى لا يكون البرلمان عرضة للنقد الدائم بما يؤثر على أدائه.

 

وفي هذا الإطار أرجع الدكتور جمال أسعد الكاتب والمحلل السياسي هذه التصريحات لغياب الحياة الحزبية الحقيقية، مؤكدا أنها  حالة نادرة الحدوث بهذه الطريق إلا أنها نتيجة للتشكيلة الغريبة لأعضاء هذا البرلمان.

 

وأضاف أسعد  أن سيطرة المستقلين  على البرلمان يعتبر”كارثة” خاصة وأن نواب الأحزاب في البرلمان  مستقلون وجاءوا للأحزاب”بالإيجار”، فـ 70% من نواب حزب المصريين الأحرار ليسوا من الحزب، وهو مايؤكد أن الحالة العامة للبرلمان هم مستقلون ليس لهم علاقة برؤية حزبية أو سياسية الأمر الذي ينعكس علي أدائهم وتصريحاتهم .

 

ويؤكد أسعد أن هذه التصريحات ولغياب الرؤية الحزبية، هي محاولة من النواب لإثبات الوجود ، حيث أن هذه التصريحات”الهلامية” لا علاقة لها بالواقع ولا بالبرلمان ولا كيف يدار، ومشددا على كون هذه التصريحات ما هي إلا دليل على أن أعضاء مجلس الشعب ضد الشعب، وأنهم لا يسعوا إلا لمنافقة النظام، دون علم  أنهمبذلك يضروا النظام والوطن بأكمله.

 

 


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة