3 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » تحقيقات ديسمبر 15, 2015 | الساعة 9:19 م

وزارة الزراعة تثير أزمة بيع اللحوم في سيارات متنقلة .. خبير طب بيطري: الرقابة ضعيفة جدًا.. صاحب قرار رفع سن العجول المستوردة يستحق الإعدام

0

أحمد العريني

أصدرت وزارة الزراعة قرارات أثارت جدلاً  مؤخراً ، منها  بيع اللحوم والدواجن، في سيارات متنقلة في الشوارع، وهو ما اعتبره   خبراء طب بيطري واحد من أسوأ القرارات التي اتخذتها الوزارة، بجانب رفع سن العجول  المسموح باستيرادها  للذبح الفوري من 30 شهرًا إلى 72 شهرًا، بما يعني توفير عجول  رخيصة وجودتها أقل بكثير كما أنها معرضة للأمراض نظرًا لضعف مناعتها وتأخذ وقتًا أطول في الطهي.

وبالحديث عن بيع اللحوم في السيارات المتنقلة، قد عانت العديد من المناطق من قرار وزارة الزراعة، حيث تم بيع اللحوم بأسعار مخفضة للمواطنين من خلال المنافذ والسيارات المتنقلة، والتي توجد في مناطق معينة فقط، وبعض القرى تعاني بشدة من عدم وجود هذه المنافذ.

ومن ناحية السماح ببيع اللحوم في سيارات متنقلة ، سمح هذا القرار لبعض النفوس الضعيفة باستغلاله، وخروج بعض السيارات غير المطابقة للمواصفات المحددة من الوزارة، لتبيع  اللحوم المجمدة  على أنها طازجة،  وهناك العديد من النفوس معدومة الضمير تبيع اللحوم الفاسدة على أنها صالحة، مما يهدد صحة  المواطنين .

خبراءطب بيطري  كشفوا لـلـ «السهم نيوز»،  أن قدرات الجهاز الرقابي ضعيفة جدًا، ويجب على من يخالف القانون أن يتم محاسبته على الفور

وقال الدكتور ياسر الصيرفي، كبير الأطباء البيطرين، : هناك أماكن كثيرة لبيع هذه اللحوم في الميادين، والعيب الوحيد الذي يقابلنا هو  تعرضها للأتربة والتلوث

ومن جانبه أكد يوسف شلبي، رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطري سابقًا، أن وزارة الزراعة ليست هي المعنية  وحدها بالمراقبة، مضيفًا أن هناك العديد من يبيع  اللحوم الفاسدة بلا رقيب .

وأشار شلبي، إلى أن اللحوم تذبح خارج السلخانة وتباع بكمية كبيرة جدًا، دون المراقبة من الجهات المسؤولة.

واعتبر شلبي قرار رفع سن العجول المستوردة من الخارج للذبح الفوري من 30 شهرًا وحتى 72 شهرًا، جريمة في حق الشعب المصري، ومن أصدر هذا القرار يخون الشعب المصري، ويستحق الإعدام في ميدان التحرير مضيفًا أن العديد من المسؤولين الآن يتفاهمون مع المستثمرين، لكي يخدموهم ويكونوا ستارًا لهم.

 

 

 

 

 

 

 


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة