5 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » تحقيقات ديسمبر 14, 2015 | الساعة 7:16 م

قرار بدل دعوى الأطباء والصيادلة في انتظار التنفيذ .. مارينا: وزارة الصحة تتلاعب فى التنفيذ .. شعبان: إجراءات ضد الحكومة لو امتنعت

وزارة الصحه

كتب:أمنية سيد

أثارت وفاة الطبيبة داليا محرز، أثناء عملها فى أحد مستشفيات الإسماعيلية، غضب العديد من الأطباء حيث جاءت وفاتها  عقب عدوى بالالتهاب السحائى أثناء عملها فى 5 نوفمبر 2015، وقاموا بعدة وقفات إحتجاجية أمام محكمة مجلس الدولة، حدادا على رحيل الطبيبة المصرية فى 7 نوفمبر 2015،  بالتزامن مع إنعقاد جلسة النطق بالحكم فى قضية بدل العدوى المنعقدة فى مجلس الدولة بمحكمة القضاء الإداري بدائرة 15، التى رفعتها نقابة الأطباء منذ أكثر من عام ضد الدولة وعدد من المسئولين للمطالبة برفع بدل العدوى البالغة 19 جنيهاً سنوياً لألف جنيهاً لحماية الأطباء، وفى ذات الإطار تم حجز الدعوى الخاصة بتلك المطالب لجلسة 28 نوفمبر للنطق بالحكم.

داليا

وفى هذا السياق أعلنت نقابة الأطباء إستلامها الحكم من مجلس الدولة بتنفيذ مطالب الاطباء برفع بدل العدوى مذيلاً بالصيغة التنفيذية، مضيفين أنه تم إرسال إعلان الحكم لكل من رئيس الجمهورية، و رئيس مجلس الوزراء، و وزير الصحة بتاريخ 13/12/2015، مؤكده أنه سيتم الإعلان عن أي مستجدات خاصة بهذا القرار.

من جهتها قالت الدكتورة مارينا يوسف المدير الاعلامي للجنة مصر بالعطاء بنقابة الأطباء، نتمنى أن يطبق القرار فى أسرع وقت لضمان حماية الأطباء، مضيفة أن وزارة الصحة تتلاعب بالقرار محاولة لتخفيضها، مؤكدة أن بدل العدوى فى حالة 1000 جنيه، بالإضافة لبدل علاج لا يقل عن 3000 جنياً، يعتبر أقل تقدير للأطباء تجاه العمل الإنسانى الذين يقومون به، مضيفه أنه يوجد العديد من الأزمات التى تواجهها نقابة الأطباء مثل عدم تفاعل وزارة الصحة مع المرضى بشكل صحى والإهتمام بالمصلحة العامة بغض النظر عن مصلحة المريض، حيث تقوم الوزارة بخصخصة العديد من المستشفيات وتحويلها للنظام الإقتصادى الذى يمثل عبء على المريض.

نقابه الاطباء

من جانبه قال رشوان شعبان أمين عام مساعد نقابة الأطباء، أن هذا القرار لا يمكن فرض إحتمالية التنفيذ من غيرها لأنه قرار قضائي لا يحتمل التلاعب، وإذا لم ينفذ سوف تتخذ النقابة إجرائات لازمة تجاه من يقف أمام هذا القرار، مضيفاً أنه يوجد العديد من الأزمات الاخرى التى تواجه نقابة الأطباء مثل عدم جودة الرقابة والأشراف من وزارة الصحة، حيث أنه عندما تتوجه لجنة رقابة وإشراف من الوزارة على أحد المستشفيات تهتم بالأشياء الروتينية بشكل عام مثل نظافة الملابس الخاصة بالطبيب مع وجود نقص فى نفس الوقت فى أغلب الأشياء المطلوبة مثل الشاش وغيره التى تعتبر من الأشياء الأساسية.

كما أضاف الدكتور محيي عبيد نقيب الصيادلة،أن صدور الحكم فى الدعوى رقم 44987 دائرة 15 بدلات، والخاصة برفع بدل العدوى الخاص بالصيادلة بتعديل قيمة البدل ليصل إلى ألف جنيه، يعتبر إنصاف كبير من القضاء المصرى لمطالب الأطباء، مضيفًا أن الدعوى المرفوعة بالقضاء الإداري بمجلس الدولة كانت للمطالبة بزيادة بدل عدوى الصيادلة، مؤكداً أحقية الفريق الطبى بأكمله في بدل عدوى يتناسب مع ما يقدمه من خدمة وما قد يتعرض له من عدوى.


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة