8 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » اخبار ديسمبر 26, 2015 | الساعة 8:02 م

ماذا تعرف عن معهد الدبلوماسيين؟! أنشيء قبل النكسة بعام ويقبل زوجات الدبلوماسيين

900x450_uploads,2015,12,26,567eaac3d61a2

محمد دياب

شهد وزير الخارجية سامح شكري صباح اليوم، مراسم تخرج دفعة الدبلوماسيين الجدد بمقر المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية، بحضور السيد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية الأسبق الذي تم إطلاق اسمه على الدفعة رقم 48 للدبلوماسيين الجدد تقديراً لدوره وإسهامته في خدمة الدبلوماسية المصرية على مدار عقود طويلة.

وفي تصريح للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أشار إلي أن مراسم تخرج الدفعة 48 للدبلوماسيين الجدد شملت أدائهم لليمين الوظيفي أمام وزير الخارجية، وإلقاء كلمة باسم الدفعة ألقاها الملحق الدبلوماسي أحمد رأفت الأول على الدفعة، بالإضافة إلى إلقاء السيد أحمد أبو الغيط كلمة قدم فيها الشكر على إطلاق اسمه على دفعة الملاحق الدبلوماسيين هذا العام وتوجيه عدد من النصائح الوظيفية والمهنية لهم وهم في بداية التحاقهم بالكادر الدبلوماسي، كما شهدت مراسم التخرج كلمه ألقاها السيد وزير الخارجية أكد خلالها على المهمة الملقاة على عاتق شباب الدبلوماسيين وضرورة التزامهم بالعطاء وروح الفداء من أجل الوطن، بالإضافة إلى ضرورة أن يتسلح الدبلوماسي في بداية حياته الوظيفية وعلى مدار عمله بوزارة الخارجية بأعلى درجات المعرفة والمهنية والموضوعية ونكران الذات من أجل الوطن، ومن هنا ما هو تاريخ المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية؟

فهو معهد حكومي دراسي مصري يتبع وزارة الخارجية أُنشيء في يونيه 1966 بقرار جمهوري بغرض توفير أحدث التدريبات العملية والتطبيقية لأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي لتحقيق أعلى مستويات الكفاءة في العمل.

أما شروط القبول للدراسة به فتعتمد على عدة عوامل:
أولها الملحقـون الدبلوماسيـون تحت الاختبار، الذين اجتازوا امتحان المسابقة التحريري، والقدرات، والشفهي، وصدر قرار بتعيينهم من وزير الخارجية.
2- أعضاء السلك الدبلوماسى المصري من مختلف الدرجات، وتعقد لهم برامج خاصة متقدمة بصفة دورية، وبمناسبة نقلهم للخارج.
3- أعضاء السلك الدبلوماسي والعاملون بالشئون الخارجية بالدول العربية والأفريقية، والدول الإسلامية الشقيقة، وعدد من الدول الصديقة بوسط آسيا، وشرق أوروبا، ومنطقة البلقان، فضلاً عن برامج خاصة للمختصين بالشرق الأوسط في دول مثل الصين وروسيا وكندا ومن الاتحاد الأوروبى.
4- الملحقون الفنيون وزوجاتهم، والعاملون في المجالات العسكرية، والثقافية، والإعلام، والتعاون الدولى، والبحث العلمي، والعلاقات العامة، والهيئة العامة للاستعلامات، وغيرها الذين تعد لهم برامج خاصة.
5- زوجات أعضاء السلك الدبلوماسى المصري اللاتي تنظم لهن دورات خاصة لتنمية قدراتهن بما يتفق وأهمية الدور الذى يقمن به.
وعن البرنامج الدراسي فيحظى الملحقون الدبلوماسيون الجدد بالنصيب الأكبر من البرنامج الدراسي والتدريبي بالمعهد الذى يبدأ بعد التحاقهم للعمل بالوزارة، وذلك بهدف صقل قدراتهم العلمية والعملية ويتضمن البرنامج:
الموضوعات الثقافية العامة، الموضوعات السياسية، الموضوعات الاقتصادية، الموضوعات المتصلة بالقانون والتنظيم الدولي، الموضوعات الاستراتيجية والأمنية، المهارات الدبلوماسية، اللغات الأجنبية والشئون المالية والإدارية.

ويتولى الإشراف على المعهد وتنفيذ سياسته العامة هيئة برئاسة السفير مدير المعهد، وعضوية أعضاء من السلك الدبلوماسي، تقوم بوضع برامج التدريب، وتنفيذها في إطار السياسة العامة لوزارة الخارجية المصرية، تحت الإشراف المباشر للسيد وزير الخارجيـة.
كما أنه يستعين بنخبة منتقاة من العناصر الدبلوماسية المصرية من ذوى المؤهلات الأكاديمية المتميزة والخبرة الدبلوماسية الواسعة. كما يشارك في إلقاء المحاضرات البارزون من الدبلوماسيين، والسفراء المتقاعدين وصفوة أساتذة الجامعات ومراكز البحوث والدراسات فى مصر، بالإضافة إلى كبار المسئولين والشخصيات العامة فى الدولة. كما يشارك في المحاضرات الزائرون الأجانب من دبلوماسيين وساسة وأكاديميين.


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة