7 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » تحقيقات ديسمبر 26, 2015 | الساعة 7:07 م

«الشرقية» على صفيح ساخن بعد إقالة «عبد السلام».. والمؤيدون: يستغل الشو الإعلامي ويلعب على مشاعر المواطنين.. والمعارضون: دخل عش الدبابير بتصديه لمافيا الفساد

محافظ

السيد السنطاوي - أحمد العريني

 

تعيش محافظة الشرقية حالة من الغليان، عقب إعفاء الدكتور رضا عبدالسلام، محافظ الشرقية السابق، من منصبه، خلال حركة تغييرات محدودة في صفوف المحافظين، وانقسم الشارع الشرقاوي بين مؤيد ومعارض لذلك القرار.

 

ويرى الرافضون للقرار، أنه منذ تولي «عبدالسلام» 7 فبراير 2015، وتشهد الشرقية حركة من النشاط بالمجالات كافة، بفضل المحافظ الشاب الذي كان يمر بصفة يومية على العديد من الأجهزة التنفيذية والخدمية بالمحافظة، مستخدمًا منصبه في التصدي لكافة أشكال الفساد التي تنتشر بالمصالح والمقار الحكومية وغيرها، بينما يرى المؤيدون لهذا القرار ، أنه جاء بعد عدم وجود تغيير ملموس يذكر له، خلال فترة توليه المنصب.

 

عش الدبابير

 

«أقحم نفسه وسط عش الدبابير، ما افقده منصبه».. بهذه الكلمات بدأ خالد بشر، النائب البرلماني عن دائرة الزقازيق، حديثه عن المحافظ الذي تم إنهاء خدمته هاتفيًا من قبل الدكتور أحمد زكي بدر، وزير التنمية المحلية، موضحًا أنه لا يجد سببًا لإنهاء خدمته، وأن هناك أيادٍ خفية تريد بقاء المحافظة كما عليها من فساد وانحلال.

خالد بشر، النائب البرلماني

وأضاف «بشر» أنه كان يسعى للقضاء على كافة أوجه الفساد والبيروقراطية الموجودة بالمحافظة، متهمًا أحمد زكي، بدر وزير التنمية المحلية، بإقصاءه خوفًا من شعبيته الزائدة، وعمله الدئوب، ما يشكل تهددًا للوزير خلال أي تغيير وزاري محتمل.

 

وأوضح الدكتور أحمد المسلمي، مدير إدارة بيطرية بالشرقية، أن «عبدالسلام» تصدى للعديد من المخالفات داخل المحافظة، ومواجهة الفساد، وسطوة رؤوس الأموال، والتصدي لأباطرة الدروس الخصوصية، كانت كلها أسباب كافية لاقصائه من منصبه.

 

وأرجعت الدكتورة سهام منصور، عضو المجلس القومي لذوي الإعاقة، واستاذ الميكروبيولوجي بجامعة الزقازيق، أسباب إقصائه من منصبه، إلى تحديه لرجال الأمن بالشرقية، من خلال تصريحه بعدم وجود أمن ولا رجال مرور بالشرقية، ما أغضب القيادات الأمنية بالمحافظة، إلى جانب كشفه لكافة أوجه الفساد بالصوت والصورة دون خوف أو تردد، فضلًا عن إحالته للعديد من القيادات المتكاسلة والفسادة إلى التحقيق؛ لعدم آدائهم عملهم بصورة تخدم المواطنين.

 

الشو الإعلامي

 

رحب المستشار محمود فرج، بقرار إقالة محافظ الشرقية، مؤكدًا أن لم يقدم جديد، مستغلًا الشو الإعلامي في حواراته وجولاته الميدانية، لافتًا إلى أنه لم يحيل أي مسؤول متهاون في عمله إلى المحاكمة، ولم يتصدى إلى مافيا الفساد بالمحليات، التي لازالت تتمتع بمقاعدها القيادية.

 

وأشار جمال خليفة، رجل أعمال، إلى أنه يسعى دائمًا لاستمالة مشاعر المواطنين للحفاظ على منصبه، متسائلًا: «كيف لمسؤولان يصدر قرار بغلق مراكز الدروس الخصوصية، ويتراجع في اليوم التالي عن القرار؛ بسبب شلة من التلاميذ؟ وأين هو من مافيا الاستيلاء على أراضي الدولة بالمحافظة».

 

وهدد العشرات من أبناء المحافظة، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، بالاعتصام أمام ديوان عام المحافظة، غدًا الأحد، للمطالبة بعودة الدكتور رضا عبد السلام، مرة أخرى محافظًا للشرقية.

 


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة