7 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » تحقيقات ديسمبر 26, 2015 | الساعة 2:13 م

فريد الأطرش.. رحل الجسد وبقيت الروح والفن

فريد الأطرش

نيروز عبدالله

 تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان الكبير فريد الأطرش، الذي مازال باقيًا بفنه وروحه وصوته.

ولد فريد فهد فرحان إسماعيل الطرش في 21 إبريل 1910، ينتمي إلى آل الأطرش وهم امراء وإحدى العائلات العريقة في جبل العرب جنوب سورية، هذه المنطقة المسماة جبل الدروز أيضًا نسبة لسكانها الدروز.

ابيه فهد فرحان إسماعيل الأطرش من جبل العرب في سوريا تزوج ثلاث مرات الأولى  1899، وكانت زوجته طرفة الأطرش، وأنجب منها ابنه طلال، والثانية 1909، وكانت زوجته علياء المنذر وأنجب منها خمسة أولاد ثلاثة ذكور وهم أنور وفريد وفؤاد وبنتان وهما وداد وآمال، التي غدت فيما بعد المطربة الشهيرة أسمهان.

 

وفي 1921 تزوج ميسرة الأطرش وأنجب منها أربعة أولاد منير ومنيرة وكرجية واعتدال، وتوفي عام  1925، ودفن بمدينة السويداء في سورية.

والدته الأميرة علياء حسين المنذر وهي مطربة تمتعت بصوت جميل قادر على تأدية العتابا والميجانا وهو لون غنائي معروف في سورية ولبنان والأردن وفلسطين، تأثرت بمطرب العتابا اللبناني يوسف تاج، الذي اتبّعت أسلوبه فيما بعد المطربه صباح توفيت سنة 1968.

اشترك فريد الأطرش في 31 فيلمًا سينمائيًا كان بطلها جميعا وقد انتجت هذه الأفلام في الفترة الممتدة من السنة 1941حتى 1975، وكانت أشهر الأفلام على الإطلاق والذي جنى أرباحًا طائلة هو فيلم حبيب العمر؛ لأنه مثل قصة حب حقيقية.

 

أما فيلم عهد الهوى، المقتبس عن الكسندر توماس الصغير عن روايته غادة الكاميليا، وهذه الرواية لها قصة، ففي العشرينات من القرن الماضي، قام يوسف بيك وهبي بعرض مسرحية حول مادة الرواية، وشاركته البطولة الفنانة روز اليوسف واسمها مرجريت أما اسمه أرمان، وكان هذا العرض قد أثار ضجة كبيرة وأرباح طائلة وهو من أوائل العروض المسرحية الكبيرة ليوسف وهبي.

وبعد سنوات طويلة، قام يوسف وهبي بإقناع فريد بدور أرمان ومريم فخر الدين بدور مرجريت أما يوسف وهبه نفسه فأكتفى بدور الأب، وكان فريد الأطرش يختار القصص بعناية، وبالذات القصص التي تتقاطع ولو قليلًا مع قصة حياته.

 

وفي فيلم عهد الهوى، الذي يمثل فقدان الحبيب بعد أن غفر له كل زلاته أو حتى كبائره، وخداع الآخرين له،  وفيلم حكاية العمر كله، وهو من الأفلام المهمة لفريد، فيمثل ضياع العمر بالنسبة له، وعدم جدوى فائدة البحث عن الحبيب بعد ذلك.

 

أما فيلم ودعت حبك، والذي أثار ضجة كبيرة حين عرضه؛ بسبب وفاة البطل في النهاية، فلم يقنع المتفرجين سوى خروج فريد فاتحًا الستار ليقول للمتفرجين “ها أنا ذا لم أمت”،  وفيلم رسالة من إمرأة مجهولة وكم تقاطعت الأحداث مع قصة حياة الموسيقار الكبير فريد الأطرش.

 

وكان الفيلم هذا تحولًا في حياة الفنانة التي شاركته بطولته لبنى عبد العزيز وغرس حب الموسيقار وطيبته، والتي تكلمت بجرأة عنه غير مهتمة بآراء الآخرين.

بالنسبة للخدمات الفنية الكبيرة التي قدمها الموسيقار الأطرش للفنانين الآخرين والفنانات، يظهر على السطح ما صرحت به الفنانة اللبنانية صباح مؤخرًا: “لا عيب في قول أن من رفعني وقدمني للجمهور هو الموسيقار فريد الأطرش”.

حدث هذا عندما جسدت الفنانة رولا لدور صباح في شهرتها ووقوفها معها مع أن الموسيقار الأطرش لم يصرح إلا تصريحًا واحدًا يخص صباح عندما قال قبل وفاته: “لم تقدرني صباح كما يجب لقد قدمت لها خدمات تستحق التقدير”.

 


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة