11 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » اخبار ديسمبر 26, 2015 | الساعة 11:18 ص

«الدولي للأزهر والصوفية» يدعو إلى نشر العدالة والسلام في الشرق الأوسط

41f90_11960125_921967337875213_3714320004265126696_n

شريف عبد الظاهر

دعا المهندس عبدالله ابراهيم السكرتير العام ونائب رئيس مجلس الأمناء بالاتحاد الدولي لشباب الأزهر والصوفية، إلى احلال السلام في الشرق الأوسط وأفريقيا والمناطق التي يسودها التوتر.

وحث ابراهيم على التحلي بالبساطة والابتعاد عن التعلق بالاستهلاك والفخامة والمظاهر والنرجسية، كما دعا إلى نشر العدالة والابتعاد عن الخوف، كما دعا أيضًا في رسالته بمناسبة العيد إلى التمسك بقيم الحب والتعاطف وروح الأسرة المصرية العربية الموحدة.

وأعلن السكرتير العام عن حضور المهندس عمرو خلاف السكرتير العام المساعد بالاتحاد الدولي لشباب الأزهر والصوفية، والدكتورعلي خيشة مستشار العلاقات الخارجية والدولية بالاتحاد الدولي لشباب الأزهر والصوفية، ومندوب عن المكتب الدعوي، والدكتور هاني عزت عضو الأمانة العامة للشؤون الكنسية بالاتحاد الدولي، في قداس العيد الذي أقامه المطران منير حنا مطران الكنيسة الأسقفية بالزمالك، وتوجه المطران، خلال عظته التي ألقاها بالكنيسة، بالشكر للقائمين على ادارات وهيئات وقطاعات ومكاتب الاتحاد الدولي لشباب الأزهر والصوفية لايفادهم مندوبيين عنهم في هذه المناسبة.

قالت الدكتورة عفاف زايد عضو المجلس الأعلي بالاتحاد الدولي لشباب الازهر والصوفية للشؤون الاقتصادية والدولية، إن موافقة البنك الدولي على استراتيجية التعاون مع مصر وعلى قرض دعم الميزانية المقدم للحكومة المصرية يؤكد أن مصر تتحرك في الاتجاه الصحيح.

وأشارت زايد إلى أن البنك الدولي لا يمول عمليات خاسرة وأن القرض وفقا لتعبيرها «استثمار لجعل مصر أفضل»، موضحة أن الحكومة المصرية هي التى تضع برنامجها بعد أن كان البنك فى الماضى هو من يقترح على الحكومة تطبيق بعض الإجراءات الإصلاحية.

وذكرت عفاف زايد، أنه لم يتم التفاوض بعد مع الحكومة المصرية على مشروعات محور تنمية قناة السويس، ولم تتضمن الإستراتيجية أي مشروعات محددة في هذا الإطار، وأن البنك الدولى شريك لمصر وسيعمل على المساعدة في أي مشروعات تعود بالنفع على الاقتصاد المصري و مواجهه التحديات من خلال تغيير السياسات، والتي بدأت تترجم من خلال هيكلة نظام الدعم ووضع تعريفة للكهرباء لتشجيع القطاع الخاص والتى تحتاج الى إعادة نظر لتكون محفزة بشكل أكبر وكذلك تحسين بيئة الأعمال وتيسير إجراءات منح التراخيص وتخصيص الأراضى بما يسمح بجذب مزيد من الاستثمارات.


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة