11 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » محافظات ديسمبر 26, 2015 | الساعة 9:19 ص

مصادر: «عبد الظاهر» محافظًا للاسكندرية

المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية

القليوبية - آيات علم

 

كشفت مصادر مطلعة عن ترشيح اسم المهندس محمد عبد الظاهر، محافظ القليوبية الحالي، لشغل منصب محافظ الأسكندرية، باعتباره أحد أهم خبراء الإدارة المحلية في مصر، لكونه الأمين العام السابق للحكم المحلي لمدة عامين، كما سبق وأن تقلد منصب السكرتير العام لمحافظة الأسكندرية لعدة سنوات، الأمر الذي قد يجعله ملمًا بمشاكل العاصمة الثانية.

 

وشغل «عبدالظاهر» مناصب السكرتير العام لمحافظتي حلوان والدقهلية، وقبلهما رئيسًا للمكتب الفني لمحافظة القاهرة، واستطاع خلال هذه الفترة الإلمام بكثير من خبايا ومشاكل العمل في المحليات بمصر، وترأس أيضًا لجنة الحدود الإدارية بين المحافظات خلال توليه منصب الأمين العام للحكم المحلي.

 

وقالت المصادر لـ«السهم نيوز» أنه يتردد اسم أحد لواءات وزارة الداخلية لتولى منصب محافظ القليوبية خلفًا لـ«عبد الظاهر»، الذي جاء ترشحه لتولي محافظة الأسكندرية، بعد النجاحات التي حققها في مجالات التنمية والمشروعات على أرض القليوبية، وأبرزها تطوير ميدان المؤسسة بتكلفة 60 مليون جنيه من الخطة العاجلة.

 

قضى هذا الأمر على أزمة المواصلات بين وجه بحري والقاهرة، بجانب تدشين مشروع تطوير القناطر الخيرية، ووضعها على الخريطة السياحية، وإقرار أول مخطط علمي للمحافظة حتى 2035، وإنشاء وكبريان علويان على الرياح التوفيقي بمنطقة الحرس الوطني، بتكلفة 100 مليون جنيه؛ لحل مشكله التكدس المروري بالمنطقة، وعبور شريط السكة الحديد، وتم تشغيل أحدهما، وجارٍ عمل التشطيبات النهائية للكوبري الثاني.

 

بالإضافة إلى تجميل المنطقة أسفل الكباري، ونقل الأسواق والباعة الجائلين، وإنشاء نفق المنشية بمدينة بنها، بتكلفة 45 مليون جنيه، بهدف ربط شمال المدينة بجنوب المدينة؛ للتسهيل على حياة الموطنين، والقضاء على التكدسات، وتدشين مشروع  إنشاء نفق ميدان الإشارة، بتكلفة 15 مليون جنيه، الذي يهدف إلى القضاء على ظاهرة التقاطعات المرورية، وتحويل بنها إلى مدينة بدون إشارات مرورية في عام 2016، كأول مدينة مصرية تنجح في هذا المجال.

 

ومن إنجازاته أيضًا، إنشاء الطريق الحر الذي يربط مدينتي  بنها وشبرا الخيمة، بتكلفة مليار جنيه، وتنفيذ 50% من الأعمال، ومن المقرر الانتهاء منه في غضون عام، وهذا الطريق يكون بديلًا للطريق الزراعي؛ للقضاء على الازدحام والشلل المروري، الذي يشهده الطريق يوميًا، ويعطل مصالح المواطنين، ويتسبب في حوادث كثيرة؛ لأن الطريق يمر به سيارات محافظات الوجه البحري.

 

وفي مجال مياه الشرب والصرف الصحي، نجح في تحريك الماء الراكد في هذا المجال خلال العام المنتهي، وتم البدء في تطوير 10 محطات مياه للشرب، بتكلفة 100 مليون جنيه في مدن المحافظة.

 

أما بالنسبة لخطة الصرف الصحي، فوصل الخدمة إلى 30% من القرى المحرومة؛ لتصل نسبة القرى المشمولة بالخدمة إلى 50% من قرى المحافظة، وجاري استكمال الأعمال في باقي القرى المحرومة منذ سنوات.

 

بجانب تطوير طريق المصانع بمدينة قليوب، بتكلفة 25 مليون؛ للتسهيل على المواطنين والمستثمرين وأصحاب المصانع بالمنطقة، وإنشاء محطة وسيطة لنقل القمامة في مدينة الخصوص، وتشغيل مصنع تدوير القمامة وتطويره في الخانكة بالتعاون مع شركات أجنبية للمساهمة في حل مشكلة القمامة، وإطلاق مشروع نهر الخير، الذي يهدف إلى إسكان محدودي الدخل بالمجان، الذي ينفذ على مرحلتين، الأولى 4 عمارات، والثانية 6 عمارات.

 

وتدشين مشروع وظيفتك جنب بيتك، وإنشاء 45 مصنع بقرى المحافظة على مرحلتين، الأولى 10 مصانع، والباقي على مراحل أخرى، بهدف تشغيل الشباب في أماكن محل إقامتهم.

 


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة