9 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » اخبار ديسمبر 25, 2015 | الساعة 9:05 م

رئيس مركز البحوث الزراعية: الموازنة الجديدة يتم اعتمادها بناءاً على 14 برنامج تنموي

1444475642

شعبان جمال

حالة ترقب تسود وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، انتظاراً للميزانية الجديدة للوزارة في إطار الخطة التي اعتمدها المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، للتنمية الزراعية المستدامة والاهتمام بالفلاح البسيط، في إطار برنامج الحكومة والتي تضمنت استراتيجية الزراعة 2030 والدراسات التي أعدتها وزارة الزراعة لمشروع المليون ونصف المليون فدان والذي سيتم تنفيذه بالتعاون مع الوزارات المعنية.

وقال الدكتور عبد المنعم البنا، رئيس مركز البحوث الزراعية، إنه يجرى حالياً تجهيز الميزانية، بناءً على الخطة التي اعتمدها رئيس مجلس الوزراء لوزارة الزراعة، حسب البرامج التنموية التي تنفذها الوزارة خلال العام المقبل.

وأضاف “البنا”، في تصريحات لـ”السهم نيوز”، أن 70% من المعاهد التابعة لمركز البحوث الزراعية انتهت من وضع تصور عام لميزانيتها للعام الجديد، و30 % لم تنته بعد، والتي تشمل 16 معهداً، وهم معاهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة، وبحوث الإرشاد الزراعي والتنمية الريفية، وبحوث الاقتصاد الزراعي، وبحوث الأمصال واللقاحات البيطرية، وبحوث الإنتاج الحيواني، وبحوث البساتين، وبحوث التناسليات الحيوانية، وبحوث القطن، وبحوث المحاصيل الحقلية، وبحوث المحاصيل السكرية، وبحوث الهندسة الزراعية، وبحوث الهندسة الوراثية الزراعية، وبحوث أمراض النباتات، وبحوث تكنولوجيا الأغذية، وبحوث صحة الحيوان، بحوث وقاية النباتات.

وأوضح رئيس مركز البحوث الزراعية أن الخطة الجديدة التي اعتمدها رئيس مجلس الوزراء، على أساس 14 برنامج تنموي؛ لزيادة الإنتاجية من وحدة الأرض، وتقليل الفجوة الغذائية من المحاصيل الاستراتيجية وخاصة القمح، إضافة إلى زيادة المحاصيل التصنيعية، ومحاصيل الحبوب من الذرة والصويا وغيرها من البرامج التي تهدف إليها وزارة الزراعة.

وأكد أن الموازنة الجديدة تهدف إلى الإجابة على تساؤل “عاوزين نعمل إيه في خطة 18- 20 ؟”، وتشمل كافة قطاعات الوزارة، سواء تنمية الثروة الحيوانية، والإنجاز في مشروع الري الحقلي، وتنمية المرأة في الريف، والعمل على زيادة وجودة التصنيع الغذائي، وتطوير الإرشاد الزراعي لمواكبة التطورات السريعة، وتوصيل المعلومات الإرشادية إلى المزارعين والفلاحين بصورة سريعة وبسيطة.

ولفت إلى أن التصور الأولي للميزانية الجديدة، يكشف عن ارتفاعها عن العام الماضي، بصورة واضحة، خاصة بعد أن تم تخفيض الميزانية بصورة واضحة في العام الماضي.

وكان الدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط، قد خفض ميزانية وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بما يعادل 68% من الميزانية المخصصة لها في العام المالي الماضي 2014– 2015؛ لتصبح 300 مليون جنيه فقط بدلاً من 700 مليون جنيه، بحجة أن الحكومة ألغت الباب السادس من الميزانية المخصص للخطة الاستثمارية مكتفية فقط بالباب الأول المخصص للأجور، الأمر الذي يلقي بظلاله على جميع خطط التنمية وزيادة الرقعة الزراعية واستصلاح الأراضي بالسلب، بجانب تعريض الآلاف من باحثي مركز البحوث الزراعية ومركز بحوث الصحراء للتشريد، وتوقف عدد من المشاريع البحثية والعلمية التي تقع ضمن الخطة الاستثمارية لمشروعات قومية كبرى.


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة