26 فبراير 2017
Click Here
السهم نيوز » أبيض و أسود مارس 24, 2016 | الساعة 9:00 ص

ذكري معاهدة السلام مع إسرائيل

egypt-and-israel-peace-treaty

أحمد محمود سلام

images sadat270_1

.سوف يذكر التاريخ الرئيس الراحل أنور السادات علي طول الدوام وقد دخل التاريخ من أوسع أبوابه بطلا للحرب والسلام رغم اليقين أن السلام مع إسرائيل ضائع وأنه في النهاية ما أؤخذ بالقوة لايسترد بغير القوة”بحسب” التعبير الأشهر للزعبم الخالد جمال عبد الناصر, وهاهو ذكاء السادات يثمر عن عودة سيناء حقنا للدماء إثر معاهدة للسلام تم توقيعها في الولايات المتحدة الإمريكية بين مصر وإسرائيل برعاية أمريكية في 26 مارس سنة 1979 حيث أنهت تلك المعاهدة حالة الحرب وفتحت مجالا لإستعادة سيناء المرتهنة بعد هزيمة يونيو 1967 الأليمة. وترتب علي المعاهدة” أن” إعترفت كل دولة بالأخري مع تبادل للتمثيل الدبلوماسي وإيقاف حالة الحرب وكان الأليم أن “قلصت”تلك المعاهدة من تواجد الجيش المصري في سيناء مع وجود قوات لحفظ السلام تراقب تنفيذ المعاهدة. للتاريخ لم يكن أمام الرئيس السادات سوي خيار السلام لأجل إعادة بناء مصر بعد سنوات الحرب وماترتب عليها من دمار , مع التأكيد علي أن إسرائيل كانت الفائز الأوفر حظا وقد نجحت في عزل مصر عن العرب وتحييد أكبر دولة عربية, وفي ذكري معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية .السلام كان ورقيا وإسرائيل هي العدو الأزلي وستظل متربصة بمصر وعلي مصر دوام اليقظة من العدو الأكبر إسرائيل تزامنا مع أعداء جدد ” تربصوا” بمصر للنيل من أمنها وإستقرارها في مشاهد تؤكد أن مصر في خطر مالم تتوحد وتعيد البناء من جديد وصولا لمصر قوية كي تُجابه دوما أعدائها”سواءً” الجدد من فصيل محور الشر الأمريكي القطري التركي المجابة لثورة مصر فضلا عن ” العدو “الدائم ” إسرائيل”.


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة