9 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » رياضة ديسمبر 23, 2015 | الساعة 2:07 م

تقرير| 5 لاعبين تظن أنهم اعتزلوا كرة القدم.. ولكن!

كرة القدم

هاجر عطية الجريني

عالم كرة القدم قد يكون لطيفًا مع بعض اللاعبين، وقاسيًا على الكثير منهم، يصنع من شخص لاعبًا كبيرًا، ويُفشل فيه آخرين، يضع الكثير من اللاعبين تحت الأضواء، والآخرين يتلاشوا، ومن الصعب في هذا العالم التنافسي أن تكون هناك «فرصة أخرى».

هناك العديد من اللاعبين الذين وعدوا في هذا المجال بالكثير، واستطاعوا صناعة «سمعة» طيبة لأنفسهم، ولكن لا يعلم الكثير عنهم أي شيء، بالرغم من استمرارهم في المستطيل الأخضر حتى الآن.

يعرض لكم «السهم نيوز» أبرز 5 لاعبين غائبين عن آذهان عشاق الساحرة المستديرة، مازالوا يمارسون مسيرتهم الكروية.

1- جو كول: “توج بثلاث ألقاب من “البريميرليج” مع تشيلسي.. ويلعب الآن في الدرجة الثالثة”

جو كول لاعب كرة قدم إنجليزي، بدأ مسيرته الكروية في عمر مبكر، ولمع نجمه عندما كان في السادسة عشر وهو يرتدي قميص وست هام الإنجليزي، واستطاع خطف أنظار أحد الفرق العملاقة في الدوري الإنجليزي، إذا تقدم مانشستر يونايتد بعرض قيمته 10 مليون يورو للحصول على خدماته، ولكن لم تتم الصفقة.

وتألق كول مع منتخب الأسود الثلاثة، في نهاية موسم 2003، وفاز بجائزة أفضل لاعب في وست هام، مما دفع كلاوديو رانييري، المدير الفني حين ذاك لفريق تشيلسي، لمتابعته ورأى أنه أفضل بديل للاعب جيانفرانكو زولا، لينضم إلى صفوف “البلوز”.

وحقق اللاعب الإنجليزي نجاحاً باهراً مع تشيلسي، وتوج مع الفريق بثلاث بطولات دوري محلي، وثلاث ألقاب كؤوس، ولقبين دوري الكؤوس، ولكن التحولات التي حدثت بعد ذلك لم تساعده في مسيرته، إذ انتقل إلى ليفربول وليل وأستون فيلا، بسبب كثرة الإصابات وعدم تسجيله العديد من الأهداف. حاليًا، انتقل من أستون فيلا إلى صفوف فريق كوفنتري سيتي، والذي يقع في الدرجة الثالثة من “البريميرليج”، على سبيل الإعارة.

 

3222_origin

2- لاسانا ديارا: “عودة لاس مجددًا لمشواره الكروي”

يعتبر لاسانا ديارا واحدًا من أفضل لاعبي خط الوسط الدفاعي في الفترة التي ارتدى بها قميص تشيلسي وآرسنال وريال مدريد، الفرنسي الذي يحب أن ينادى بـ”لاس” تغيرت مسيرته بعد مغادرته صفوف “الملكي”، إذ انتقل إلى اللعب في الدوري الروسي، ضمن صفوف فريق أنجي ماخاتشكالا، ثم انتقل إلى فريق لوكوموتيف موسكو الروسي.

لم يسمع أحد عنه خلال فترة تواجده في الدوري الروسي، وكان حظه سيئاً إذ كان يحارب “اضطرابات الدم الوراثية” التي ابعدته عن المنتخب القومي لبلاده منذ عام 2010، وحدث خلاف حول بعض البنود في عقده مع لوكوموتيف، ولم يلعب بعدها “لاس” في دوري المحترفين لمدة عام تقريباً.

في 24 يوليو 2015، وقع “لاس” لنادي مارسيليا وسجل في أول مشاركة له مع الفريق، كما انضم لصفوف المنتخب الفرنسي بعد غياب 5 سنوات، وأبدى ديدييه ديشان، المدير الفني للمنتخب إعجابه الشديد به بالرغم من تعثر مارسيليا.

 

لاسانا ديارا

3- صامويل إيتو: “سافر بعيدًا إلى تركيا”

مما لا شك فيه أن صامويل إيتو مهاجم برشلونة وانتر ميلان وتشيلسي وإيفرتون لا يحتاج إلى تعريف، وكان إيتو واحداً من أفضل المهاجمين عندما كان في قمة مستواه، وانتقل إيتو الفائز بلقبين من دوري أبطال أوروبا، من صفوف إنتر ميلان ليلتحق بفريق أنجي ماخاتشكالا الروسي، في صفقة جعلته اللاعب الأعلى أجراً في العالم. لعب إيتو لمدة عامين في الدوري الروسي، وكان نجاحه سريعًا، ولكن عندما واجه النادي أزمة مالية اضطر إلى التخلي عن اللاعب وبيعه إلى تشيلسي في موسم 2013-2014 حين كان هناك أزمة في مهاجمي الفريق الإنجليزي.

وتمتع إيتو بالنجاح أيضاً في صفوف “البلوز”، وأبرز ما يعلق في أذهان عشاق “البريميرليج” مباراته التي لا تنسى أمام مانشستر يونايتد، إذ تمكن من إحراز “هاتريك” في اللقاء الذي انتهى لصالح فريقه بثلاثية مقابل هدف.

واعتزل صامويل اللعب دولياً بعد انضمامه إلى ايفرتون في في عام 2014، ويلعب حالياً لنادي أنطاليا سبور التركي، حيث سجل 10 أهداف خلال 12 مباراة.

 

صامويل إيتو

4- هوريليو جوميز: “يبحث عن الأداء الأفضل في وجهته الثانية بالدوري الإنجليزي”

ترك هوريليو دا سيلفا جوميز، حارس مرمى توتنهام السابق، بصمته أثناء تواجده ضمن صفوف آيندهوفن، إذ قدم مستوى رائع وساعد الفريق في الوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، في أول موسم له عام 2004-2005. وتعرضت سمعته لضربات متلاحقة عند انضمامه إلى فريق توتنهام، حيث قام بالعديد من الأخطاء الفادحة، وسكنت شباكه الكثير من الأهداف، فنتقل إلى صفوف هوفنهايم الألماني، على سبيل الإعارة، لنهاية موسم 2012-2013، وقدم أداءاً قوياً، ولكن حظه العائر لم ينجده، إذ تعرض لإصابة قوية أثرت على مسيرته.

عاد جوميز إلى صفوف توتنهام ليجلس خياراً ثالثاً على دكة البدلاء، وفي موسم 2014-2015 انتقل إلى واتفورد الإنجليزي، لعب 44 مباراة وساعدهم في الصعود إلى الدوري الممتاز.

حالياً، مازال مستمراً في صفوف الفريق الإنجليزي، وشارك في 13 مباراة هذا الموسم، واستطاع أن يحافظ على شباكه نظيفة في 4 مباريات.

 

هوريليو جوميز

5- ماكسي رودريجز: “بعد نجاحه في الدوري الإسباني.. عاد إلى نادي طفولته”

حظى ماكسي رودريجز، اللاعب الأرجنتيني الذي لعب معظم مسيرته في الدوري الإسباني، بشعبية كبيرة وجذب انتباه الجميع أثناء تواجده في صفوف أتلتيكو مدريد، وليفربول، في كلا الناديين، كان لاعبًا متعدد الاستخدام داخل الملعب، فكان يشارك في مركز الجناح، وأحيانًا في خط الوسط المهاجم، وعمل ثنائيًا مع فرناندو توريس.

وسجل رودريجز 32 هدفًا في 121 مباراة مع أتلتيكو مدريد، قبل انتقاله إلى فريق ليفربول، والذي قضى معهم عامين ونصف سجل خلالهما 17 هدفًا خلال 73 مباراة.

ومع ذلك، في يوليو 2012، عاد إلى نادي طفولته نيولز أولد يولز الأرجنتيني، حيث مازال مستمراً معهم حتى الآن، وتمكن من المشاركة في 80 مباراة، أحرز خلالهما 31 هدفًا، فهو لاعب رفيع المستوى وكان من الممكن أن يقدم المزيد مع عمالقة أوروبا.

ماكسي رودريجز

 


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة