8 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » مقالات الكتاب ديسمبر 22, 2015 | الساعة 7:53 م

عيد النصر  « الذكرى » المنسية 

أحمد محمودسلام

أحمد محمود سلام

يسجل التاريخ أنه في يوم 23 ديسمبر سنة 1956 قد خرجت “آخر” قوات العدوان الثلاثي الغاشم علي مصر” من ” مصر التي اتخذت  من ذلك اليوم عيدا قوميا هو” عيد النصر”. وقد كانت بداية العدوان علي مصر في 29 أكتوبر سنة 1956 من إنجلترا وفرنسا وإسرائيل انتقاما من قرار الرئيس جمال عبد الناصر بتأميم قناة السويس في 26 يوليو سنة 1956 … كان رد مصر علي العدوان الثلاثي  هو التصدي له بكل بسالة ليسجل التاريخ بطولات سطرت بمداد من نور لرجال” الجيش” و المقاومة وقد ضرب أبناء بور سعيد أروع المثل في الباسلة للدفاع عن المدينة الباسلة طوال أشهر العدوان . وما إن فارق العدوان الثلاثي فقد كان يوم 23 ديسمبر من كل عام  “موعد” بور سعيد مع خطاب الرئيس جمال عبد الناصر  ” الشهير ” في المدينة ” الباسلة” احتفاءا بتلك الذكري الغالية وما إن فارق الرئيس جمال عبد الناصر  الدنيا وقد لقي ربه 28 سبتمبر سنة 1970 ليصبح عيد النصر ” نسيا” منسيا … في ذكري عيد النصر من كل عام انتهى الأمر بالمناسبة لتكون عيدا قوميا لبورسعيد وسط غضب جم  من نسيان أبطال المقاومة وعدم تكريمهم ماديا وأدبيا ومن ينسي أبطال بور سعيد “علي زنجير والسيد عسران ومحمد  حمد الله وحسين عثمان وأحمد هلال وطاهر مسعد وغيرهم” ,وتبقي بطولات أبناء بور سعيد موضع فخار حيث تم  خطف “مور هاوس” وهو ملازم أول بالجيش  البريطاني  وكان ابن عمة ملكة إنجلترا وكان يتعامل مع أبناء بور سعيد بكبرياء وعنجهية إلي أن صدرت التعليمات بأسره واستبداله بعدد من أبناء بور سعيد وقد تولي تلك المهمة “محمد حمد الله” الطالب الجامعي ومعه “خاله” حسين عثمان وأحمد هلال وعلي زنجير وقد كانت أصداء تلك العملية كبيرة في العالم أجمع ليتأكد بعدها أن مصر عصية علي الانحناء وقد كان “إخفاق” العدوان الثلاثي علي مصر  من مسببات نهاية ” إنجلترا”الإمبراطورية التي لم تكن تغرب عنها الشمس …. في ذكري عيد النصر  ” الذكري ” المنسية   ” ملحمة  بور سعيد لايمكن أن تطويها الأيام ولابد  من ” كتاب ” تذكاري ” عن ملحمة أبطال بور سعيد وعملياتهم الفدائية فضلا عن تكريم الأحياء  من رجال المقاومة الشعبية وتكريم ” أسماء” من رحلوا ” عرفانا بجميل لايمكن نسيانه مهما مرت الأيام ….ويبقي ” التذكير ” بعيد النصر ”  حتما مقضيا  لأنه بحق يعبر عن أيام ” المجد ” التي أكدت أن مصر قوية بأبنائها المخلصين ولابد من “التذكير” بالمناسبة كي تعرف الأجيال الجديدة ” تاريخ ” مصر ” تأسياً” بنهج الأبطال  الذين صنعوا النصر ليكون  بحق “عيداً” للنصر “حري” الإحتفال به علي طول الدوام.
890 154202_466372246748639_1923166927_n-300x145 alshaer2 images M-7-1-----YY(4)

التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة