6 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » اخبار ديسمبر 22, 2015 | الساعة 2:51 م

قابيل: نستهدف التوسع في إقامة المناطق الصناعية لتلبية احتياجات القطاع

20916418841442755386

منة الله أشرف

 

قال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، إن الوزارة بصدد الإعلان عن إنشاء منطقة صناعية جديدة بالمنيا، وإجراء توسعات بالمنطقة الصناعية بقويسنا، كما تستهدف التوسع في إقامة المناطق الصناعية؛ بهدف إتاحة الأراضي اللازمة والمرفقة لكافة الأنشطة الصناعية، لافتاً إلى سعي الحكومة لتطوير وتهيئة مناخ الاعمال وتيسير الإجراءات وازالة كافة العقبات امام المستثمرين لزيادة استثماراتهم وإقامة مشروعات جديدة، لخلق مزيد من فرص العمل خلال المرحلة المقبلة.

 

جاء ذلك خلال كلمة الوزير في اللقاء الموسع الذي نظمته جمعية رجال الاعمال المصريين برئاسة المهندس حسين صبور، وحضور محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات، وعدد كبير من المستثمرين، أمس لاستعراض اوراق العمل التي اعدتها الجمعية، حول أهم التحديات التي تواجه القطاع الصناعي والتصديري والحلول المقترحة لزيادة القدرة التنافسية لهذين القطاعين.

 

وأضاف “قابيل”، أن القطاع الخاص يعد ركيزة اساسية في الإقتصاد المصري حيث يساهم بنسبة 75% من الناتج المحلي، ونستهدف زيادة اسهاماته إلى 90% خلال المرحلة المقبلة، لافتا الي ان الوزارة تعمل حالياً علي وضع استراتيجية متكاملة لقطاعي الصناعة والتصدير تستهدف وضع سياسات وبرامج متطورة لتنمية وزيادة القدرة التنافسية لهذين القطاعين وذلك بمشاركة المجتمع الصناعي والتصديري لتلبية احتياجات هذين القطاعين.

 

واوضح وزير التجارة، أن هناك العديد من التحديات التي تواجه القطاع الصناعي والتصديري، منها مشاكل نقص الطاقة خاصة للمصانع كثيفة الاستهلاك، بالإضافة الي العملة الصعبة، وعدم توفير اراضي صناعية مرفقة، والبيروقراطية التي يواجهها المستثمرون داخل عدد من المصالح الحكومية، مشيراً الي أن بعض هذه المشاكل تم وضع حلول لها مؤخراً، منها الطاقة والتي تم توفيرها وضخها بداية الشهر الماضي.

 

وأضاف الوزير، أن العام الحالي شهد العديد من المؤشرات الايجابية، منها ارتفاع معدل النمو الاقتصادي الي 4.2%، بالإضافة إلى المشروعات التي يتم تنفيذها، والتي من أهمها منطقة محور قناة السويس، وشبكة الطرق، والبنية التحتية، والمليون ونصف فدان التي يمكن أن تسهم بشكل كبير خلال العامين القادمين في تنمية الإقتصاد، وزيادة الناتج القومي وحل مشاكل البطالة.

 

وأشار قابيل، إلى أن الوضع الحالي يتطلب سرعة العمل لتعويض الوقت الضائع خلال الاربع سنوات الماضية، مؤكداًعلى أن الحكومة لا تستطيع العمل بمفردها، وانما لابد من التعاون والتنسيق بين كافة المستثمرين، والمجتمع الصناعي والتصديري، لتحقيق التنمية الاقتصادية ومعدلات النمو المستهدفة خلال المرحلة القادمة.

 

وأضاف قابيل أن الوزارة تعمل على العديد من الملفات، منها ملف المصانع المتعثرة، حيث قام مركز تحديث الصناعة بعمل حصر لتلك المصانع، وتقدم للمركز 871 مصنعاً، وتم تصنيفهم والتعامل معهم وحل مشكلاتهم، وتم الإتفاق مع البنك الأهلي وبنك مصر، للمساهمة في تمويل وإعادة تشغيل بعض هذه المصانع حيث قام البنك الاهلي بتمويل 11 مصنعاً من تلك المصانع المتعثرة بتكلفة 27.5 مليون جنيه.

 

وكشف الوزير أنه يجري حالياً تنفيذ مشروع المنظومة الإلكترونية، وميكنة أعمال الوزارة والهيئات التابعة، وذلك بالتنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في إطار تطوير آليات العمل داخل تلك الهيئات، للتيسير علي المستثمرين، والمتعاملين معهم خلال المرحلة المقبلة.

 

 


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة