11 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » يوميات القراء ديسمبر 22, 2015 | الساعة 3:22 م

شعار الحكومة «مفيش محو للأمية.. فيه محو للذرية!!»

مجلس الوزراء الجديد2

مدحت محى الدين

انشغل الرأى العام فى الفترة الأخيرة بقضية خالد يوسف التى ليس لها أى معنى ولا أى قيمة والتهى بها المواطن المصرى عن الكارثة التى يريد تطبيقها بعض المسئولين المحسوبين على نظام مبارك ليدفعوا مصر إلى الهاوية ، منذ سنوات عدة ونحن نسمع من مبارك ومسئوليه عن أن السبب فى تردى مصر على جميع المستويات الاقتصادية والتعليمية والاجتماعية هو زيادة عدد المواليد متجاهلين أن هذا ليس هو السبب الحقيقى وإنما السبب هو فساد النظام الذى جعل شعب يعيش ب 4% من مساحة مصر والاستيلاء على موارد البلاد وجعل مواردها حصرى لدول معينة ، أما أبنائها فمحرومون من كل شىء ، محرومون من خيرها ، محرومون من العدالة الاجتماعية ، محرومون من العيش الكريم والآن هناك دعوات ليكونوا محرومون من البنون أيضا.
منذ أيام قليلة أعلن اللواء أبو بكر الجندى رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء عن بلوغ عدد سكان مصر ل90 مليون نسمة وصرح بعدة تصريحات عن انتقاده لبلوغ المواطنين لمثل هذا العدد وأن عدد المواليد بمصر أكثر من مواليد فرنسا وإنجلترا وإيطاليا وألمانيا مجتمعين وأن الزيادة السكانية تعطل تنمية البلاد وأن 7.7% فقط من مساحة مصر هى المأهولة بالسكان وأن المحافظات الأكثر فقرا هى الأكثر إنجابا واستشهد بنموذج الصين الذى طبق سياسة الطفل الواحد وإيران التى خضع رجالها للتعقيم لتحديد النسل !.
وأقف أمام هذه التصريحات أولا لماذا دائماً يقارن المسئولون مصر التى هى من دول العالم الثالث بدول العالم الأول مثل فرنسا وألمانيا فقط فى الزيادة السكانية ولا يقارنوا بها أبدا فى موضوعات مثل التعليم والصحة والحقوق التى يحصل عليها المواطن فى هذه البلاد ؟؟!! ثانيا: لماذا يصنفون الزيادة السكانية بأنها الفرامل التى تعطل تنمية البلاد لماذا لا تكون الوقود الذى سيحقق التنمية ؟! كل البلاد المتقدمة تتعامل مع مواطنيها على أنهم موارد بشرية ويستفيدون من عملهم ومن مجهوداتهم .
ثالثا: 7.7%من مساحة مصر هى المأهولة للسكان حسب تصريحات المسئولين إذن غلطة من هذه ؟! لماذا لم يتم إعمار الصحراء ؟! لماذا الحكومة مقصرة ولا تبذل أى جهودحقيقية وملموسة للقضاء على المركزية التى تسببت بترك أبناء المحافظات لمحافظاتهم والتكدس فى القاهرة والاسكندرية ؟! رابعا : المحافظات الأكثر فقرا هى الأكثر إنجابا وهنا أسأل المسئولين عن الأسباب الحقيقية وراء ذلك ؟! هل السبب هو البطالة أم استغلال الأطفال فى العمالة ؟! أم السبب هو شعور الناس بقلة الأمان فوجدوه فى زيادة عدد البنون ؟أين الدراسات التى تمت عن هذا الموضوع ؟؟؟ عندما يطالب المسئولون الفقراء بخفض عدد مواليدهم دون بحث الأسباب التى أدت إلى ذلك ودون حل مشاكلهم فكأنك تحرمهم من النعمة الوحيدة التى يملكونها فى هذا البلد وكأنك تقول لهم ” لا مال ولا بنون ” . خامسا: الاستشهاد بنموذج الصين وإيران اللتان طبقتا سياسات لتحديد النسل أدى إلى اختلال رهيب فى هاتين البلدين مما أدى إلى إلغائهم لسياسة تطبيق الطفل الواحد .
المضحك المبكى أن د/أحمد عماد وزير الصحة سيعقد مؤتمرا يوم الأحد القادم للإعلان عن خطة الوزارة لخفض المواليد وشعاره ” حلمنا وهنحققه صحة ولدى تبنى بلدى ” أى صحة ؟ ! وزير الصحة الذى تم الغاء تعاقده مع أحد المستشفيات قبل أن يصبح وزيرا لأنه رفض إجراء عملية جراحية لمريض قبل أن يتقاضى أجره أولا ، وزير يتعامل بتعالى مع المواطنين يقرر عمل مؤتمر ليعلن فيه عن جريمة يريد الترويج لها ، جريمة ارتكبت فى بلاد اعترفت بخطأها ويريد منا ارتكاب نفس الجريمة .
الله سبحانه وتعالى أمرنا بعبادته وإعمار الكون ، والإعمار يكون بالعمل والتكاثر ، ليس معنى هذا أن ننجب بلا حساب ولكن خير الأمور الوسط ، على الحكومة أن تعمل وأن تتوقف عن إهدار الوقت ، عليها أن تعى دورها الحقيقى ، دور الحكومة هو تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين وليس تحسين أوضاع المسئولين الشخصية ، دور الحكومة هو جعل موارد البلد وخيراتها فى أيدى مواطنيها وتحقيق العدالة لهم

التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة