9 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » مقالات الكتاب ديسمبر 21, 2015 | الساعة 10:47 م

خداع الذات  

عبد الله يسرى 

عبد الله يسرى 

لاتتعجب فأنت في مصر ..ينجح بل يتفوق فيها من إذا عاش خارجها يستحيل له النجاح ..يمكن للصدفة وحدها إذا ماتزوجت بالفهلوة أن تجعلك ثرياً ..فلا الجهد ولا الإجتهاد ولا ساعات العمل الإضافية ولا الالتزام ولا الابتكار ولا الإبداع يمكن له أن يجعلك في رغد من العيش إلا بعد اقترابك من سن المعاش ، لتفنى أحلى سني عمرك في الشقاء والتعب وطبعا أنت خلال مشوارك تبحث عن نصوص مقدسة تطيب خاطرك وتجعلك بالكاد تنام راضيا بأنك فعلت ماعليك .

معايير التقييم في مصر غير كل الدنيا ..خفة الدم ..النمطية ..الرتابة ..الانقياد ..كل ذلك سيجعلك قريبا إلي المناصب والترقية الوظيفية ..في مصر لايمكن لجيل أن يسلم الراية بسهولة لجيل يليه أو أن يفسح له الطريق أو أن يعترف به أو حتى يتركه يعمل دون غمز ولمز .. والويل لك إن ظهرت عليك علامات النبوغ أو التجديد أو تبين لأحدهم أنك “بتفهم” .. أبشر بضربات تحت الحزام كفيلة بتهميشك أو تحييدك ومن ثم تجميدك ،، علي الجانب الآخر تجد جيلا جديدا طريا يرى في نفسه الأستاذية ..ليس له كبير ..تربى علي قلة الذوق ورفض النصيحة ..لايجيد سوى النطح بغشومية.

وإن عدنا للفظة الفهلوة ومحاولة تأصيلها فستتعب فهي من الكلمات أو الأوصاف التي أبدعها المصريون في لغتهم الدارجة ..هي لفظة تشعرك بالسرعة والحركة الخاطفة ..قد تكون مرادفة للاحتيال ..وعموما هي صفة منتشرة في المجتمع المصري ..أصبحت داء في كل المجالات ..كأن الله جعل معايير النجاح معقودة في نواصي هؤلاء ..يا أخي أحدهم أقرب في فهمه إلي الدواب ولكنه يسافر أو يختفي شهرين أو ثلاث ثم يعود بلقب دكتور؟ !!!

للأسف لم يعد المناخ المصري حاضنا للإبداع يحتفي بالمبدعين ويظهرهم علي غيرهم في كل التخصصات بل علي العكس تماما .

إن أخطر ما يواجه المصريين الآن هو خداع الذات ، فمن يضطلعون بمهمة نقد الذات الجمعي وتشريح المجتمع وإظهار عيوبه بهدف التقويم والعلاج لم يعودوا كذلك ..

خداع الذات يأتي من التملق والتسلق والتزلف وغض الطرف والإعجاب بالنفس حتى يصل إلي الوهم .. يقف أمام المرآة فيرى نفسه عظيما ،لايعلم أن الرؤية لاتتأتى إلا لذي البصيرة، ولكن أين ذو البصيرة في مجتمع عمته الفهلوة والنفاق؟ ؟!!!


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة