4 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » توب , حوادث ديسمبر 21, 2015 | الساعة 12:57 م

دفاع المجني عليهم في «سجن بورسعيد»: المسئول عن الدماء ليس في القفص

شاهد محكمه

بدأت هيئة المدعين بالحق المدني، محامو المجني عليهم، مرافعاتهم أمام المحكمة التي تنظر القضية، ليؤكد أحدهم أنه ينظر لقفص الاتهام محاولاً معرفة من المسئول عن دماء الضحايا، فلايجده موجود .

وأشار محامي الإدعاء، إلى أن الدعوى قامت في الأساس على شكاوى المجني عليهم وأولياء الدم، مضيفًا أن الواقعة صورت وكأنه لم يوجد مجني عليه سوى الشرطة، مدعيًا بأنه لم يُبذل أي جهد بحثي في من قُتل وأُصيب.

وقال محامي الإدعاء ، إن ما تم نقله من صورة رسمية يختلف عن الصورة لدى الناس والتي تختلف عما أوردته التقارير بخصوص الواقعة .

وصلت مرافعة محامي الإدعاء بالحق المدني لذروتها، حينما أكد مٌلقيها بأن جميع من سألتهم المحكمة على سبيل الاستدلال بداية من رئيس الجمهورية الأسبق محمد مرسي حتى أصغر رتبة ، كلهم كذبوا و أخفوا الحقيقة ويمكن محاسبتهم لتضليل العدالة وفق قوله .

وأشار المحامي الى أقوال اللواء سامي سيدهم، والذي كان يشغل وقت الأحداث منصب مساعد وزير الداخلية للأمن، حينما قرر بتوقع وقوع أحداث في بورسعيد تزامنًا مع ذكرى 25 يناير والحكم في قضية ستاد بورسعيد .

وتعجب المحامي من أقوال الشهود الضباط الآخرين حينما قالوا في شهادتهم بإنهم تفاجئوا بالحدث ولم يتوقعوه ، ليتسائل عن مدى منطقية شهادتهم على الرغم من تأكيد رئيسهم المباشر اللواء سيدهم بخصوص وضع خطة شملت كافة الاحتمالات .

 


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة