6 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » تحقيقات ديسمبر 20, 2015 | الساعة 4:50 م

توابع تصريحات«ساويرس» .. الوفد: شعبيتنا كما هي واهتم بنفسك .. و«دعم الدولة» يهدد بمقاضاته..حماد عبدالله: خانه التعبير .. وصراع البرلمان ظاهرة صحية

ساويرس

أثارت تصريحات المهندس نجيب ساويرس رجل الأعمال مؤسس حزب” المصريين الأحرار” حول تحالف دعم الدول المصرية العديد من الردود الغاضبة من قبل أعضاء البرلمان المنضمين للتحالف، مؤكدين مقاضاته إزاء هذه التصريحات. ترصد”السهم نيوز” أبرز اتهامات ساويرس والحرب بينه وبين تحالف” سيف اليزل”

ساويرس3

في البداية شن المهندس نجيب ساويرس الحرب  في  تصريحاته إعلامية لبرنامج”هنا العاصمة” مع الإعلامية “لميس الحديدي، حيث وصف تحالف “دعم الدولة المصرية” والذي دعا لتشكيله اللواء” سامح سيف اليزل” عضو مجلس النواب عن قائمة”في حب مصر” كونه تحالف يشبه الإخوان، معلنا عدم إنضمام حزبه إليه لأنه فكرة عقيمة، وتضر أكثر ما تنفع، مؤكداً أن نوايا هذا التحالف سيئة” وشدد مؤسس حزب المصريين الأحرار أنه في البرلمان لن يكون مخالفاً ولكنه لن يقر إلا مايراه في مصلحة الوطن.

 

ما أعلنه ساويرس لم يكن موجة الرفض الأولى للتحالف، فقد أعلن منذ بداية الدعوة لتشكيل هذا الإئتلاف رفضه انضمام نواب مجلس الشعب عن المصريين الأحرار لهذا التحالف، إلا أنه لم يكتف بالرفض لتوصيل رأيه فقد شرع بالهجوم والاتهامات حيال هذا التحالف، ووصفه بأنه يشبه تحالف دعم الشرعية الخاص بالإخوان والذي يوافق على كل شئ بلا نقاش لمجرد معاداة الدولة، وقال ساويرس واصفا للتحالف أنه”بيحاول يعمل خرفان بمرشد”.

 

اتهامات ساويرس للتحالف لم تكون الوحيدة ولكنه شن هجوما على حزب الوفد ورئيسه”السيد البدوي” متهمه بأنه السبب في تراجع شعبية “الوفد” في الشارع المصري، كما أن “البدوي” على حد تعبيره لا يبحث إلا على مصلحته دون مصلحة الحزب.

 

تصريحات ساويرس كانت بمثابة القنبلة التي انفجرت، لتحصد العديد من ردود الفعل الغاضبة حيالها، ففي البداية رد حزب “الوفد” على هذه الاتهامات قائلا”شعبية الوفد كما هي لم تتأثر، والدليل أننا لم ننفق ملايين الجنيهات في الانتخابات السابقة مثلما فعل حزب المصريين الأحرار، وأن شعبية “الوفد” أعلى من شعبية دول كثيرة في العالم، وعلى “ساويرس” أن يركز في أمور حزبه”.

 

رد فعل الوفد لم يكن الوحيد، فقد تسارع أعضاء تحالف”دعم الدولة” في إطلاق التصريحات المعارضة والرافضة لما قاله رجل الأعمال”نجيب ساويرس”، وقد أعلن التحالف أنه لن يصمت على تصريحات مؤسس حزب المصريين الأحرار، وأنه سيتقدم ضده ببلاغ للنيابة بتهمة السب والقذف، وهي التهمة التي يعاقب عليها القانون بالحبس وفقا لنص الدستور وهذا ما قاله النائب “علاء عبد المنعم” عضو مجلس النواب والمنضم لتحالف”دعم الدولة”.

 

تصريحات عبد المنعم الرافضة لم تكن الوحيدة فقد وجه “أحمد سامي”، رئيس اللجنة الإعلامية لحزب مستقبل وطن، والحاصل على 50 مقعدا في البرلمان، برسالة إلى ساويرس قائلا فيها”عليك التركيز في أمور حزبك الداخلية، بدلا من الهجوم علينا”

علاء عبد المنعم عضو مجلس النواب

وفي رد صريح للتحالف قال” جمال عفيفي” القيادي بالتحالف إن هناك 21 عضواً من حزب المصريين الأحرار انضمواً للتحالف، واصفا تصريحات ساويرس  بأنها غير دقيقة بالمرة، وأن أعضاء حزبه لا يؤمنون بمبادئ الحزب.

 

أما” محمد سليم” عضو اللجنة التنسيقية للتحالف، فقد أعلن أن حزب المصريين الأحرار كان يريد أن يأخذ الدولة المصرية إلى اتجاه معين بما يخدم أهدافه في تشكيل الحكومة، وبما يؤدي بمصر إلى خطر التحزب.

وفي هذا الإطار قال الدكتور حماد عبد الله حماد المحلل السياسي إن نجيب ساويرس”خانه التعبير” في مثل هذه التصريحات، فمن المرفوض تشبيه نواب خاضوا الانتخابات البرلمانية وأصبحو نواب للشعب وصفهم “بالخرفان بمرشد” خاصة وأننا عانينا في السابق من مثل هذا القطيع، مؤكدا أن البرلمان الحالي هو اختيار شعب مصر وينبغي إعطائهم فرصة لمعرفة”الصالح والطالح” من خلال الممارسة الفعلية.

الدكتور حماد عبد الله حماد المحلل السياسي

وأكد “حماد” في تصريحات” للسهم نيوز” أن ما يتم الأن ليس صراع بالمعنى المعروف، فهذه طبيعة السياسة، من يؤيد ومن يعارض، مؤكدا أن الصراع الحالي لا بد أن يكون موجود، كما أنها تعتبر”ظاهرة صحية” وفي صالح البرلمان، حيث أن الاختلاف بينهم يعني مزيدا من الوضوح لأرائهم وأفكارهم، وبالتالي لن يكون هناك ما يمكن أن يتم إ خفائه عن المواطنين.

 


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة