3 ديسمبر 2016
Click Here
السهم نيوز » اقتصاد , بورصة ديسمبر 19, 2015 | الساعة 6:46 م

محلل مالي: 2015 العام «الأسوأ» لأداء البورصة المصرية  

البورصه المصريه

رضا خليل

قال  إيهاب محمد  المحلل المالي بالبورصة المصرية، إن عام 2015  بالنسبة للبورصة هو العام الأسوء على الإطلاق؛ وذلك على الرغم من الإحداث الإيجابية العديدة، التي وقعت خلال هذا العام،  وكان من المفترض أن تنعش السوق.

وأشار المحلل المالي، في تصريحات لـ«السهم نيوز»، إلى أنه  في  هذا العام انخفض المؤشر العام للبورصة من مستوى 10000 ليقترب من مستوى 6300 نقطة، بما يعني أن أسعار الأسهم انخفضت  37%، وهو ما  تصل قيمته حوالي 200 مليار جنيه من الرأسمال السوقي للبورصة.

وعن  الأسباب التى آدت إلى هذا الانهيار،  أكد أن مبررات الانخفاض ضعيفة للغاية مقارنةً بالأحداث الإيجابية، التي كان من المنتظر أن تنتعش السوق على آثرها، ويأتي على رأس هذه الأحداث مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، وافتتاح مشروع التفريعة الجديدة بقناة السويس، إضافة إلى قرارات  رفع التصنيف الائتماني لمصر.

ولفت إلى أن أهم العوامل، التي أدت إلى تراجع السوق خلال 2015، تتمثل في السياسة النقدية لمحافظ البنك المركزي السابق هشام رامز، معتبرها سياسة خانقة  أضرت بمناخ الاستثمار، لاسيما فيما يتعلق بإجراءات رفع الفائدة على الودائع البنكية.

وأضاف أن قرارات رفع سعر الجنيه أمام الدولار، كان لها  آثر كبير على زيادة وتيرة خروج الاستثمارات الأجنبية من السوق، لافتًا إلى أن رفع سعر الجنيه مقابل الدولار دائمًا ما  يكون له تأثير سلبي على الاستثمارات الخارجية في سوق المال.

وتابع أن العوامل الخارجية، كان لها دورًا كبيرًا في تراجع البورصة خلال 2015، إذ أن موجة  الاضطرابات، التي ضربت معظم  الأسواق الناشئة كروسيا والبرازيل والصين بجانب تراجع معدلات النمو في الصين، كانت من أهم العوامل، التي أحدثت موجات انخفاض  للبورصة.

وأضاف  محلل  أسواق المال، أن انخفاض أسعار النفط  لمستويات متدنية،  تصل في الوقت الحالي لـ 40 دولارًا بعد أن كان سعره يصل لـ115 دولارًا  قبل عام،  وتعد هي الآخرى من أهم عوامل  تراجع  أسواق  المال في الخليج،  والتي ترتبط بها بشكل أو بآخر البورصة المصرية.

 


التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة